31‏/01‏/2017

تعرف على أسباب اهتمام شركات التكنولوجيا بالمهاجرين



انقلبت الولايات المتحدة رأسًا على عقب خلال الأيام القليلة الماضية بسبب الأمر التنفيذى الذى أصدره الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" والخاص بمنع المواطنين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة من الدخول للولايات المتحدة، وهو الأمر الذى آثار غضب الجميع، وعلى رأسهم قادة شركات التكنولوجيا، وفيما يلى نرصد أهم أسباب هذا الغضب.

-      تعتمد شركات التكنولوجيا بشكل كبير على المهاجرين فى عملها سواء من الجهة الإدارية أو لتطوير المنتجات.

-      الولايات المتحدة الأمريكية لا يوجد بها كفاءات ومتخصصين فى مجال التكنولوجيا تكفى عدد الشركات الموجود بها، وقالت أبل إنه لا وجود لها بدون المهاجرين.

-      تبحث دائمًا شركات التكنولوجيا عن أمهر الموظفين فى كل مجال حول العالم وتسعى لاستقطابهم للعمل لديهم.

-      عناصر البحث والتطوير أغلبهم من خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

-      السكن والإقامة للموظفين وعائلاتهم من أهم المزايا التى تغرى بها شركات التكنولوجيا المحترفين.

-      قال أحد المستثمرين إن العواقب الخاصة بقرار حظر الهجرة يمكن أن تأتى فى أشكال لا تعد ولا تحصى على شركات التكنولوجيا.

-      من المتوقع أن يتراجع المستثمرين عن دعم بعض الشركات بعد التخلى عن المهاجرين المهرة.