تطوير بطارية تعمل باستخدام ثانى أكسيد الكربون



طور مجموعة من الباحثين فى جامعة ولاية بنسلفانيا طريقة جديدة لتوليد الطاقة، من خلال ثانى أكسيد الكربون الموجود فى الغلاف الجوى، إذ نجحوا فى تطوير بطارية غير مكلفة تحتوى على خلية تستخدم محلول مياه يحتوى إما على CO2 أو الهواء الطبيعى، وبعد ذلك يتم تعرضها لعملية تذويب تسمى sparging، فيصبح لديها مستويات حموضة مختلفة تولد الكهرباء.

ووفقا للتقرير فاستخدام ثانى أكسيد الكربون فى البطاريات فى العموم ليست فكرة جديدة، ولكن هذا الإصدارمختلف تماما، حيث يحتوى على متوسط ​​كثافة طاقة أعلى 200 مرة من أى شىء سبق وضعه.

وأوضح الباحثون أنهم يقومون بعمل التجارب فى درجة حرارة الغرفة، وباستخدم مجموعة من المواد والعمليات غير المكلفة، ومع ذلك يقول الفريق إن البطارية الجديدة يمكن أن تكون غير قابلة للاستخدام على نطاق واسع حتى الآن، وهذا على الرغم من أنهم يعملون على دمج هذه البطاريات فى محطات توليد الطاقة من الوقود الأحفورى، وتطويعها لأغراض أخرى لانتاج المزيد من الطاقة، ولكنها تحتاج إلى المزيد من العمل لكى يتم ضمها فى الأجهزة الذكية.

ما يلفظ من قول الا لدية رقيب عتيد

اضغط هنا للتعليق