المكسيك وتركيا تسعيان لتوقيع اتفاق للتبادل الحر

اتفقت المكسيك وتركيا، الجمعة، على تسريع مفاوضاتهما الرامية إلى توقيع اتفاقية للتجارة الحرة، بينما تتضح التهديدات الحمائية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.وأشار وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديغاراي، ونظيره التركي مولود تشاوس أوغلو، إلى أن حكومتيهما سبق وخاضتا مناقشات عدة لديهما وستجتمعان مجددا خلال الأسابيع المقبلة. وقال للصحفيين: لقد اتفقنا على تسريع الجهود للتوصل إلى اتفاق.وأضاف: اليوم أكثر من أي وقت مضى، المكسيك مفتوحة على العالم. المكسيك تريد بناء وتعزيز صلاتها التجارية وكذلك في مجال الاستثمارات مع كل الدول الصديقة، بمعزل عن المسافة الجغرافية.من جهته، قال وزير الخارجية التركي إن بلاده تريد تكثيف المحادثات بشأن التبادل الحر مع المكسيك.واقترح نظيره التركي، تعزيز منتدى التعاون السياسي والتجاري الذي شكل في 2013 باسم ميكتا، ويضم (المكسيك، وأندونيسيا، وكوريا الجنوبية، وتركيا، وأستراليا).وقال تشاوش أوغلو: سنبذل مزيدًا من الجهود معًا لجعل هذا المنتدى أفضل سياسيًا، وتعزيز فاعليته وحضوره.وتستعد الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، لإعادة التفاوض على اتفاق التبادل الحر في أمريكا الشمالية (نافتا)، والذي وصفه ترامب بأنه كارثة على بلاده.وفي هذا السياق، تسعى ثاني أكبر دولة في أمريكا اللاتينية، إلى تسريع المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، وإقامة علاقات تجارية مع بلدان أخرى.

ما يلفظ من قول الا لدية رقيب عتيد

اضغط هنا للتعليق