هاكرز ينسخون بروفايلات فيس بوك لسرقة بيانات المستخدمين الخاصة




سلط الموقع الإلكترونى لصحيفة "إندبندنت" البريطانية الضوء على استخدام الهاكرز لحيلة جديدة لاختراق حسابات فيس بوك عن طريق إنشاء نسخ كربونية  للبروفيلات من أجل خداع المستخدمين بالكشف عن التفاصيل المالية والشخصية، وهو التكتيك المعروف باسم "الاستنساخ".

يمكن للهاكرز إقناع المستخدمين عن طريق إنشاء حساب جديد باستخدام نفس الاسم الدقيق، والمعلومات الشخصية والصورة الشخصية والخلفية فى ملف التعريف الخاص بك، ونسخ حالتك، ليتمكنوا من الاقتراب من الأصدقاء وأفراد الأسرة، والحصول على ثقتهم، إذ سيقبلون  طلب الصداقة من الحساب المستنسخ بكل سهولة، ليتبادلوا المعلومات الخاصة فى نهاية المطاف، فهذا الأمر يتوقف على مدى صدق الرسائل.

وهناك طريقة لحماية نفسك وهى الإبلاغ عن الحساب المزيف على فيس بوك عن طريق التوجه إلى ملفهم الشخصى، والضغط على  إلى زر الخيارات بجانب الرسائل واختيار إبلاغ Report.

وينصح بالحذر من طلبات الصداقة من الحسابات التى تبدو عشوائية والتأكد من إخفاء التفاصيل الشخصية بك  من إعدادات الخصوصية.

ما يلفظ من قول الا لدية رقيب عتيد

اضغط هنا للتعليق