هولاء الثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً | احذر أن تكون منهم

قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: ( ثلاثةٌ لا يدخلون الجنَّةَ أبدًا: الدَّيُّوثُ، والرَّجِلَةُ من النساءِ، ومُدمنُ الخمرِ قالوا: يا رسولَ اللهِ ! أما مُدمنُ الخمرِ فقد عرَفْناه، فما الدُّيُّوثُ؟ فقال: الذي لا يُبالي من دخل على أهلِه قُلنا: فما الرَّجِلَةُ من النساءِ. قال: التي تشبَّه بالرِّجالِ)[صحيح الترغيب]

هولاء الثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً | احذر أن تكون منهم

فلابد علينا جميعاً نحن المسلمين أن ننظر جدياً لهذه الكلمات البسيطة التى إما أن تلقينا فى الهاوية اذا اتبعناها أو تدخلنا الجنة اذا ابتعدنا عنها. وفى هذه المقالة سنتحدث بشىء من التفصيل على هولاء الثلاثة الذين لايدخلون الجنة.

مُدمنُ الخمرِ

لقد حرم الله على مُدمنُ الخمرِ دخول الجنة لأن السكر هو بداية كل شر ويجعلك تقوم بجميع الأعمال الخاطئة بدون وعى، والسكر له الكثير من الأعمال مثل الزنا والمحارم، كما أنه يضيع المال ويستنزف العقل بالإضافة أنه يبعد الشخص عن أوامر الله مثل الصلاة والزكاة والصوم وجميع الأعمال التى ترضى الله، كما يشار لمُدمنُ الخمرِ أنه يفشى الأسرار أثناء سكره ويكشف عن عورات الآخرين فيصبح ذا خزى فى الدنيا والأخرة.

الرَّجِلَةُ من النساءِ

الرَّجِلَةُ من النساءِ أى المتشابهات بالرجال سواء فى أسلوب المشى أو اللباس او أى تصرفات أخرى تشبة الرجال كما يلعن الله تعالى أهل السيدات الذين يرضون عليهم أن يقوم بمثل هذا الشىء وهذا التصرف:  
(لَعَنَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الْمُخَنَّثِينَ من الرجالِ والْمُتَرَجِّلاتِ من النساءِ قال : فقلتُ : ما الْمُتَرَجِّلاتُ من النساءِ قال : الْمُتشبهاتُ من النساءِ بالرجالِ) [مسند أحمد].

كما يلعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء كما جاء ذكرهم فى الحديث باسم المخنثين.

ونذكر من الصفات التى تظهر على المتشبهات من النساء مثل مزاحمتها ومخالطتها للرجال وخشونة الصوت وقلة الحياء والكثير من الصفات.


الدَّيُّوثُ

هو الرجل الذى لا يغار على عرضه وشرفه وعلى جميع أهل بيته بأنه يرضى أن يقوموا بالمعاصى وممارسة الزنا والمحارم برضاه وأمام عينه .

لذلك فى الأسلام تعتبر غيرة الرجل من الأمور المستحبة وتعتبر دليل على الرجولة والشهامة والنخوة كما أن الذى يموت دفاعاً عن عرضه فهو شهيد.

ورغم كل هذا بالنسبة للديوث ولكن منحة الله سبحانه وتعالى التوبة وأن يعود إلى الطريق السليم.

أتمنى من الله أن لا يجعلنا من هولاء الناس الذين لا يدخلون الجنة أبداً
وأن يدخلنا الجنة برحمته.



ما يلفظ من قول الا لدية رقيب عتيد

اضغط هنا للتعليق